اليمن: عيد بلا معاش (تقرير)
الجمعة 23 يونيو-حزيران 2017 الساعة 10 مساءً / المركز اليمني للإعلام – خاص
عدد القراءات (1666)

بدون معاش

لم يكن يتوقع الموظفون في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة جماعة انصار الله ان يأتي العيد هذا العام وهم بدون معاش وأن تتجرأ سلطة الامر الواقع بعدم صرف المرتبات وان تضرب بمطالب الناس الحقوقية عرض الحائط.

وبعد أكثر من 7 أشهر انتظر فيها الموظفون صرف مرتباتهم وهم على أحر من الجمر واذا هم يتفاجئون بتنصل حكومة بن حبتور عن صرف نسبة الـ”30″% من مرتبات الموظفين لشهر مايو 2017، رغم التزامها بذلك أمام مجلس النواب قبل شهرين من الان فلم تتمكن تلك الحكومة التائهة من صرف 50% من مرتبات الموظفين على شكل "بطاقة سلعية" و 30% سيولة نقدية و 20% توفير بريدي.. واستبشر الناس خيرا وهم على مضض من صدور تعميم صالح شعبان وزير مالية حكومة صنعاء مفاده "أن الحكومة ستصرف 30%” من الراتب نقدا " وعلى اثره جهزت المؤسسات الحكومية كشوفات المرتبات وانتقل مندوبيها للبنك المركزي في صنعاء لاستلام المرتبات الا ان أولئك المندوبين تفاجئوا بحراسة البنك الذين استقبلوهم بتهكم قائلين " هل جئتم لاستلام المعاشات ..قد ضحك عليكم صالح شعبان سيروا دورو ا المعاشات من عنده ". المرتبات في اليمن

ولم تمر أيام حتى صدر تعميم جديد حمل عنوان “تصحيح للتعميم رقم 23″ موقع عليه من وزير المالية، صالح شعبان و وزير الخدمة المدنية، في حكومة صنعاء بتاريخ 21 يونيو 2017، يكشف انه لن يتم صرف الـ”30%” نقدا من مرتب شهر مايو الماضي، رغم ان شهر يونيو الذي يليه على وشك الانتهاء، و رغم قدوم عيد الفطر، و الذي دأبت الحكومات المتعاقبة على صرف المرتب قبل حلوله حتى في حال عدم انتهاء الشهر المستحق صرف مرتبه

. يقول الاكاديمي الدكتورطه الروحاني : الحكومة التي اعفت نفسها بقرار التعويم من دعم المشتقات النفطية لا تجيب،الحكومة التي اُعفيت بقرار نقل البنك من خدمة الدين العام ،والتي الغت تنفيذ المشاريع ورفعت من اسعار خدماتها ،وانشأت المنافذ وفعّلت واستحدثت الموارد الجديدة وعطلت العمل بالموازنات والغت اغلب ابوابها واخفت قسرا مرتبات تسعة اشهر عن موظفيها وتحصلت في ٢٦٠ يوم ٢٧٥ مليار وخصمت الضريبة والضمان ومن لا يقع تحت سلطتها و تحايلت بالتوفير البريدي وافسدت بالبطاقات التموينية ، لاتجيب وترفض اليوم صرف راتب قبل العيد لا يتجاوز ٣٦ مليار من ٢٧٥ مليار، الحكومة تقرر وتنفذ وتعطل ما تريد وتتجاهل ما نريد ولا تجيب او تستجيب لبكاء الاطفال وطلبات الزوجة والبيت وحسرات الاب التي تزداد مع اقتراب العيد،هكذا هو حال الاسر العفيفة التي تعتمد على الراتب المخفي قسرا في خزائنكم

  طوابير من الموظفين بدون رواتب

 لافرحة للعيد .. !!

ويضيف الروحاني مخاطبا الفاسدين الذين أكلوا قوت الشعب : "راتب الشعب المنهوب والذي تنعمون به انتم واطفالكم وزوجاتكم دون غيركم، اصرفوا لهم راتب العيد من حقهم ايها المتسلطون والفاسدون والمتخمون باموال غيركم،اصرفوا او انصرفوا ولا ابقى لكم الله فرحة او نعيم انتم والمستفيدين والمبررين والمطبلين، كوت العيد، زنة العيد، شال العيد.. الخ، وكل متطلبات العيد.. من اين يا عيد ؟؟؟

بدوره يقول الكاتب الصحفي طه العامري : اليوم صرت أكثر قناعة وإيمان بأن عملية قطع المرتبات من قبل سلطتي ( الشرعية ) والأمر الواقع ، قضية مدروسة ومقصودة ومرتب لها ومتفق عليها وهدفها إشغال الشعب اليمني بقضيتي المرتبات والإغاثة وكروت التموين ، بهدف التغطية لأمر ماء كارثي يدبر لهذا الشعب بعيدا عن اهتمامه المحصور بالراتب وكروت التموين والإغاثة ..؟!!

 

من جانبه طالب عبده بشر وزير التجارة والصناعة في حكومة بن حبتور بصنعاء بمحاكمة علنية للجميع، حتى يتبين من يقف وراء الاستهتار و العبث و الظلم الذي عانى و يعاني منه ابناء الشعب اليمني من الداخل والخارج، وقال بشر انه قدم مجموعة من الحلول والمقترحات التي تهدف إلى توفيرالمستحقات والمرتبات ولكن لم يتم التعامل مع كل ما طرح على مستوى عالٍ من المسؤولية و تم ترك المجال لمن لايرحمون و لايأبهون و لايعيرون اهتماماً الى ما وصل اليه الوطن والمواطن.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة ملفات وتقارير
اليمن: الحرب تفاقم الازمة الانسانية وتؤدي إلى كارثة
مواضيع مرتبطة
البرامج التلفزيونية الساخرة في رمضان .. صراع يمني من نوع آخر
شاب في صعفان يقتل امة واخوته قبل السحور واخر في صنعاء :
رمضان في اليمن ..جثث مضرجة بالدماء
الكوليرا.. القصة الكاملة لمأساة اليمنيين
فنانون يتحدون الحرب في صنعاء
اليمن: المجلس الانتقالي الجنوبي.. إلى أين؟