قرارات بفتح الطرقات وتوسعة الانتشار العسكري وتقديم ٩ بلاغات للمحكمة في أحداث شرق السودان
الخميس 15 يوليو-تموز 2021 الساعة 04 مساءً / المركز اليمني للإعلام - متابعات
عدد القراءات (119)

 

أكد وزير الداخلية السوداني الفريق عز الدين الشيخ في مؤتمر صحافي بمعية الوفد الوزاري لمدينة بورسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر اكتمال فتح كل الطرقات ورفع المتاريس في أحياء دار النعيم والميرغنية وترحيل المتهمين الذين جرى القبض عليهم بعد قيامهم بجريمة القاء قنبلة يدوية في نادي الأمير بمدينة بورسودان لمزيد من التحقيقات النوعية للمتعلقات التي تخص المتهمين للحصول على نتائج أفضل في التحقيقات.

فيما أعلن النائب العام المكلف عن تقديم ٩ بلاغات من جملة ٥٧ بلاغ متعلقة بالأزمة في البحر الأحمر إلى جانب إنشاء نيابة جرائم معلوماتية لملاحقة مرتكبي الفتن، في وقت طالب فيه وزير النقل مرغني موسى بتمثيل شرق السودان في السلطات التنفيذية والسيادية، واصفا التمثيل الخالي بغير الكافي وإجراء حل جذري لأزمة مسار السلام في جوبا منعا للاستقطاب حول هذه القضية.

وقال الفريق عز الدين الشيخ “وزير الداخلية” فور وصولنا قمنا باللقاء مع اللجنة الأمنية ومراجعة خطة عملها والتقينا المواطنين واستمعنا إليهم وقمنا بإجراء مراجعات شاملة لكل البلاغات الجنائية وحصر نتائجها وأين وصلت فيها التحريات والإجراءات بغرض تقديم الجاهز منها للقضاء”.

وتابع “الوفد وقف بالتفصيل على الأحداث التي جرت مؤخرا في المدينة وتداعياتها والتي كان آخرها الحوادث التي وقعت يوم السبت الماضي في نادي الأمير، والذي كان حادثا مروعا واستهدف مواطنين أبرياء وهذه مسألة دخيلة على بورسودان لاستخدام قنبلة في حي آمن، وتم القبض على متهمين والمتهم الرئيسي ونقلنا هذا البلاغ للتحقيق فيه بشكل أكبر على مستوى المركز (الخرطوم) ونريد أن نقف على أجهزة الاتصال والموبايل والمرفقات الأخرى وهذا ليس بلاغ عادي ولمعرفة الدوافع ومستوى تنفيذة لسبر اغواره.

وأضاف “من المعلومات الأولية كان يمكن أن نعطي أسماء المتهمين المقبوض عليهم ولكن لمصلحة التحقيقات والمجتمع ونجاحها نحجم عن ذلك وأعدكم أن تبين التحقيقات كل المعلومات المتصلة بهذا الحادث بعد الإنتهاء منها بواسطة محققين أرفع وذلك في الوقت المناسب ومن الرشد عدم الكشف عن شيئ في الوقت الراهن”.

وأعلن الشيخ عن وضع خطة لتفتيش كل البيوت في أحياء المدينة لنزع السلاح الذي أكد أنه انتشر بكثافة ونوعية متطورة. وقال “سنقوم بتفتيش لكل أحياء مدينة بورسودان حيث وردت إفادات بوجود سلاح كثيف وتم تكليف لجنة أمن الولاية لتفتيش كل الأحياء التي بها أسلحة لأن هذا يهدد السلامة العامة وستكون هناك خطة واضحة لتنفيذ ذلك واتخاذ الإجراءات اللازمة خاصة وهناك أسلحة تماثل أسلحة الدولة وليست أسلحة أفراد وسنقوم بالتفتيش عنها ونزعها وفق الخطة الموضوعة بجداول أمنية والتي سنتابع عملها يوم بيوم”.

وأشار إلى أنه سيكون هناك انتشار واسع لكل القوات في كل الأحياء من قوات مشتركة من الجيش والدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات وسيعملوا كقوة واحدة وبشكل كبير واسع، حيث ستقوم القوات التي سترافقها النيابة بفتح الطرقات.

وأضاف “نعول على الوعي المجتمعي وتماسك الجبهة الداخلية هو الترياق وليس هناك مجال لأخذ القانون باليد الذي لا نقره وأجهزة الدولة موجودة ونرجو من المواطنين إعادة الثقة في الأجهزة الشرطية والعدلية ولابد من حوار مجتمعي واسع لأن أساس الأمن هو الاستقرار الاجتماعي.. ليكون أرضية صلبة لمتابعة التأمين قصدنا الأول يتم حوار مجتمعي معمق ومفصل للخروج بحلول لأن الأمن مسؤولية اجتماعية ومن يخرج عن القانون بعدها سيجد من يردعه”.

ومن جانبه قال وكيل النيابة العامة المكلف مبارك محمود “نواجه ظروف استثنائية تحتاج إجراءات خاصة بخصوص المحاكمات والتحريات ولنواجه هذا الظرف الاستثنائي لابد من إجراءات استثنائية لا نقول إننا ستشكل محاكم خاصة ولكن لمواجهة هذا الظرف يجب أن تكون النيابة في مستوى الحدث والمحاكمات فورية لذا رئيس القضاء في الولاية قام بتعيين قاضي استئناف خاص لمتابعة هذه القضايا”.

وتابع “وجدنا أن وسائل التواصل الاجتماعي يتم استخدامها بشكل غير صحيح وتصور الأحداث بشكل خاطئ وتثير النعرات والكراهية وهذا الفعل يعد جريمة وفق قانون المعلوماتية، لذا قررنا إنشاء نيابة خاصة بجرائم المعلوماتية والنشر وأي فيديو أو صور تبث الكراهية ستتولى الأمر نيابة للمعلوماتية والتي سمينا لها شخص وسيباشر عمله فورا”.

وكشف النائب العام عن تقدمهم مذكرة تشريعية لتعديل بعض القوانين قائلا “بعد دراسة الوضع بشكل كامل سندفع بمذكرة تشريعية لتعديل بعض القوانين من أجل تعديل قانون الأسلحة والذخيرة حتى تكون العقوبات رادعة وقوية لأنه لا يمكن معاقبة من تجده يحوز سلاح غير مرخص بثلاثة شهور لابد من عقاب رادع بجانب تعديل قانون الأمن الوطني”.

ومن جانبه قال وزير النقل المهندس ميرغني موسى “هناك ظلم كبير وقع على الشرق لكن آخر العلاج الكي كما أننا نجد أن مسار السلام في جوبا قسم الشرق إلى مع وضد المسار مع وجود تطور في الصراع ولا نستبعد في ذلك وجود أيادي خبيثة تعبث بالشرق، ويجب على القوى السياسية لعبور هذه المرحلة أن تتكاتف”.

وأضاف “نوصي ونؤمن على وجوب حل سياسي شامل الشرق ومراجعة التمثيل في المستوى السيادي والوزراء والتشريعي لأن شرق السودان غير ممثل بالشكل الكافي وهناك من ناضل وقاتل وقضية المسار تتطلب أن يوجد حلا سريعا لها لتفادي الاستقطاب”. وتايع “هناك معالجات مجتمعية ضرورية تبدأ بالحوار المجتمعي لإعادة الثقة بين مكونات المدينة”.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة عربي وعالمي
رئيس البرلمان الإيراني: بتنا نقف على حدود إسرائيل
مواضيع مرتبطة
تسارع معدل التضخم المالي السنوي في أمريكا للمرة الأولى منذ 2008
الجيش التونسي يدعو خريجي التخصصات الطبية للتجنيد على ذمة وزارة الصحة
الحكومة الفرنسية تؤكد إجراء انتخابات الرئاسة في أبريل والبرلمان في يونيو
المتحدث باسم الحكومة: حادث الانفجار الأخير في طهران لم يكن أمنيا
صحيفة سعودية تهاجم الإمارات وتقول أنها تمارس المراهقة السياسية