البرامج التلفزيونية الساخرة في رمضان .. صراع يمني من نوع آخر
الخميس 22 يونيو-حزيران 2017 الساعة 05 مساءً / المركزاليمني للإعلام – خاص
عدد القراءات (1250)

البرامج الساخرة في اليمن

لم يعهد المواطن اليمني مشاهدة البرامج السياسية الساخرة الا بعد أن وجد الإعلام متنفساً ابان ثورة الـ11 من فبراير وخلال فترة ماكان يعرف بـ " الربيع العربي" لكن تلك البرامج لم تكن تحضي باهتمام ومتابعة المشاهد كما هو حالها اليوم، حيث تسابقت القنوات اليمنية خلال شهر رمضان الجاري في إنتاج برامج انتهجت خطاباً شديد اللهجة يعكس حالة العداء الذي خلفه النزاع المسلح في البلاد.

قنوات مناهضة لجماعة الحوثي تبث من خارج اليمن كقناتي " يمن شباب " و" سهيل " أنتجت برامج كان لها تأثير قوي في الرأي العام المحلي وتجلى ذلك التأثير من خلال النقاشات التي احتدت على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بثت قناة سهيل الفضائية برنامج " غاغه " للكوميدي الساخر محمد الاضرعي، بينما بثت قناة يمن شباب برنامج "عاكس خط" للمذيع الساخر محمد الربع ، وكلا البرنامجين تضمنا انتقادات لاذعة موجهة ضد الحوثيين.

بدورها لم تقف قناة المسيرة التابعة للحوثيين مكتوفة الايدي، حيث بثت برنامج " غربله " وهو برنامج ساخر ينتقد ويخون الرئيس هادي والأحزاب المؤيدة له ولدول التحالف العربي التي تنفذ عمليات عسكرية في اليمن.

قنوات أخرى لها توجه اخر بثت برامج ساخرة لها رسائل مغايرة وفق أهداف فئوية ولكنها تدور في فلك الحرب الإعلامية التي تعكس واقع النزاع المسلح المحتدم الذي تشهده اليمن، اذ بثت قناة حضرموت الفضائية برنامج "حضرم تون " وهو برنامج كوميدي أبطاله رسوم متحركة ينتقدون بحرية مطلقة الظواهر والسلوكيات السلبية التي يمارسها الساسة ورجال المال والاعمال والوجاهات الاجتماعية التي تستغل نفوذها في المجتمع اليمني

 

" ابتذال وتحريض ":

ويرى عدد من النقاد والناشطين أن البرامج الساخرة التي تعرض على القنوات اليمنية تعاني من قصور في الجوانب الفنية وفي المحتوى،       وفي هذا الإطاريصف الناشط والصحفي احمد غلاب تلك البرامج بـ " المسخرة " وليست الساخره. يقول غلاب في حديثه لـ المركز اليمني للإعلام : " تلك البرامج تساهم في تأجيج الصراع الحاصل في البلاد وتبث سموم الطائفية المقيتة الدخيلة على المجتمع اليمني وكل تلك البرامج تصب في تمييع العقول ، فهاهو الاضرعي يستهزىء بالدين في برنامجه " الغاغه " ويجرح في المعتقدات وهذا ليس من حقه ولا من حق غيره ، أيضا محمد الربع معد " عاكس خط " بيجمع له فيديوهات من هنا وهناك وقصدك فيديو اهم شي تسبر حلقة ,والمشكلة أن كل طرف بيحاول قدر استطاعته تلميع جماعته وإظهار الطرف الآخر انه المخطئ ، هناك برامج اجتماعية وسياسية ساخرة في قنوات عربية تركز على قضايا معينة وتحاول انها تظهر السلبيات وتطرح حلول لمشاكل معينة دون ابتذال وتحريض وقد حققت تلك البرامج نجاحات منقطعة النظير لكن على مايبدوا ان في اليمن فهمت تلك البرامج على غير حقيقتها "

الكاتب والناقد توفيق الشنواح له رأي مغاير عن غلاب ، يقول الشنواح في حديثه لـ المركز اليمني للاعلام : " ليست كل البرامج الساخرة في اليمن جيدة هناك برامج بثت وحظيت بمتابعة الملايين لانها تقوم على المعلومة والتوثيق والتفنيد والمقارنة بين الفعل والقول، بينما البرامج التي تحولت الى برامج شتيمة بالتأكيد لم يتعابها أحد

 

 " غاغة وغربلة " :

: من جانبه يقول الإعلامي ريدان المقدم " البرامج الساخرة في اليمن حديثة النشأة لدينا كوادر متميزة وينقصها الامكانيات الفنية والمادية ، تابعت اعمال قيل انها ساخرة في عدد من القنوات اليمنية مثل العمل الذي قدمه محمد الاضرعي وهو نجم وممثل كوميدي مبهر ، يعجبني جدا ويضحكني في أوقات كثيرة ، لكن أتمنى ان لا يتعمق كثيرا ويقحم نفسه في نقد المعتقدات الدينية .. التعامل مع الطقوس الدينية المختلفة ونقدها لايحتمل السخرية على الإطلاق بل على العكس يحتاج لمناظرات مفرطة بالجدية والاحترام وقبول الأخر والطرح بالحجة . قد لاتتوافق بعض المعتقدات مع المنطق لكن لاينبغي التعامل معها في قالب ساخر مهما بلغت حدة الكراهية ..

 

"مايحتاجه المواطن" :

وردا على منتقديه يقول الفنان محمد الاضرعي في حديثه لـ " المركز اليمني للاعلام " : " انا لم اسيىىء في برنامجي للصحابة الكرام ولا للامام على ولا للامام الحسين رضي الله عنهما ،انا سخرت من ملالي إيران واقول أن من انزعج من برنامج غاغه هم أتباع الحوثيين. ويضيف الاضرعي : " كنت أتمنى ان يتم تصوير حلقات برنامج غاغه في صنعاء حيث سهوله الحركة وسهولة اختيار مواقع التصوير لان ساعات تصوير الحلقات في السعودية كانت محدود لا نستطيع ان نصور متى ما أردنا ،كما أن ميزانية البرنامج أيضا محدودة وكما هو معروف فان الميزانية المناسبة عادة ما تساهم في تطوير البرامج في الإعداد وفي التصوير ، اقول ذلك بحكم خبرتي في مثل هكذا برامج وأعمال طيلة عشرون سنة مضت لذا نحن نعرف مايريده ويحتاجه المواطن اليمني ونقوم بنقل ذلك ببساطة وتلقائية ، اقول لجمهوري ثقوا ان هدفي الأول والأخير مصلحة الوطن " .


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
شاب في صعفان يقتل امة واخوته قبل السحور واخر في صنعاء :
رمضان في اليمن ..جثث مضرجة بالدماء
الكوليرا.. القصة الكاملة لمأساة اليمنيين
فنانون يتحدون الحرب في صنعاء
اليمن: المجلس الانتقالي الجنوبي.. إلى أين؟
اقليم حضرموت.. تعقيد للأزمة أم تحضير لليمن الجديد؟!