مباحثات عمانية أمريكية حول فرص تثبيت الهدنة في اليمن
الثلاثاء 21 يونيو-حزيران 2022 الساعة 09 مساءً / المركز اليمني للإعلام-متابعات
عدد القراءات (97)

مباحثات عمانية أمريكية حول فرص تثبيت الهدنة لإنهاء الحرب في اليمن

ناقش وزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي الثلاثاء، مع المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركينج فرص تثبيت الهدنة الإنسانية التي رعتها الأمم المتحدة في البلد والذهاب نحو عملية سلام تنهى الحرب المستمرة منذ سنوات.

وقالت وزارة الخارجية العمانية إن وزيرها بحث مع المبعوث الأمريكي الجهود المتعلقة بتمكين الهدنة في اليمن واستدامتها، فضلا عن دعم تعزيز الثقة والحوار البناء بين كافة الأطراف والقوى اليمنية.

وأضافت أن الجانبين أكدا على دعمهما لجهود مبعوث الأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ لإنهاء الحرب عبر الدخول في عملية سياسية شاملة تلبي تطلعات اليمنيين وإعادة الإعمار والتنمية والازدهار للبلد.


تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخبار المحلية
ترحيل 30 أثيوبيا من مأرب وإقبال ضعيف للمهاجرين الأفارقة على برنامج العودة الطوعية
مواضيع مرتبطة
منتخب الناشئين يخسر أولى مواجهاته في بطولة غرب آسيا
بريطانيا: الصحفيون باليمن لهم حق العمل بحرية ويجب ألا يكونوا أبدًا هدفًا للعنف
تعز.. وقفة احتجاجية للمطالبة بتوفير خدمات الكهرباء والمياه
أدانت اغتيال الصحفي الحيدري.. فرنسا تدعو لحماية الصحفيين باليمن
قبائل وايله: الإساءة لبن شاجع إساءة لكل مشائخ وعقلاء اليمن ولا يمكننا القبول بها