أحمد عبدالمغني
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed كتابات
RSS Feed
أحمد عبدالمغني
بضائع يمنية تغزوا اسواق امريكية
فبراير.. سلمية الثورة
الأم ودورها في تعزيز مكانة الأب

بحث

  
بعدان الشموخ
بقلم/ أحمد عبدالمغني
نشر منذ: 4 سنوات و شهرين و 29 يوماً
السبت 22 أغسطس-آب 2015 04:59 م


شامخة بعدان كشموخ جبالها ورجالها، رائعة بعدان كروعة البساط الاخضر الذي يزين جبالها ووديانها.

بعدان هي سيمفونية الشموخ والإباء، وولادة الثوار والأحرار.

هي قطعة من جنان الله في الارض..

حباها الله بجبال مكسوة بالخضرة ، مملوءة بالماء.

ولذا تجد قراها متقاربة، وكثافتها السكانية عالية.

بعدان الشموخ كانت - وستظل - ترفض الظلم من اي جهة كان.

كيف لا وقد ولدت نخبة من الثوار على رأسهم : النقيب نعمان بن راجح والشهيد حسن الدعيس، الذين كانت لهم ادوار وطنية مشهودة في مقارعة الحكم الكهنوتي الامامي الرجعي.

بعدان قدمت في الثورة الشبابية الشعبية في العام 2011م كوكبة من خيرة شبابها ، بلغ عددهم 32 شهيدا، وهي مستمرة في تقديم المزيد من الشهداء في كل معارك الدفاع عن الوطن.

دمتم يا ابناء بعدان كما هي اسماء جبالكم:

فانتم قدوة الناس الى الحق كجبلكم ( المنار )

وانتم في جنان الطبيعة الوارفة كجبلكم ( دلال )

وانتم مخزن الطعام وحصن ضد المعتدي كجبلكم (حصن حب)

فلكم الله يا ابناء بعدان وانتم تنتشرون في ربوع الوطن وكل واحد منكم يعتز بأنه ( بعداني) .

تعليقات:
1)
العنوان: شكرا بعدان
الاسم: عبده سعيد
شكرا لابناء بعدان
وشكرا للكاتب الذي جعلنا نحب بعدان اكثر.
الأحد 06/سبتمبر-أيلول/2015 05:33 مساءً
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع المركز اليمني للإعلام نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات
كتابات
برفيسور/أيوب الحمادي
أطراف الكارثة و الحل..!
برفيسور/أيوب الحمادي
يحي دعبوش
المساجد من التكبير الى التفجير
يحي دعبوش
عبدالكريم المدي
ماذا لو يملك الحوثيون صواريخ موسودان
عبدالكريم المدي
بشرى المقطرى
اليمن.. معارك في مصلحة العبث
بشرى المقطرى
علي البخيتي
شفت يا صاحبي؟
علي البخيتي
صحيفة البيان
اليمن: اتجاهات وملامح
صحيفة البيان
المزيد ..